الخميس، 27 مارس، 2008

لنستعذب الالم ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


سبحان الله قبل فترة قرأت في احدى المجلات المشتركة فيها مقاله بعنوان (( دعوة للتألم )) استغربت هذا العنوان .. وزاد استغرابي و اعجابي بعد قراءة المقالة التي كان ملخصها هو ان للالم برغم من مرارته الا ان له طعم ومذاق جميل لا نجده في الفرح ابدا .. فالالام و الشجون هي من تلد لنا الامال و من عمق الظلام تنبثق الانوار و تشتعل الشموع
الالم يخرج مكنونات انفسنا و يعيننا على التعبير و الشعور اننا نملك قلوب حية لا زالت تنبض و مشاعر مرهفة حساسة رقيقة ..قد نكون خسرنا الكثير في معركة من معارك الحياة لكنني أعتقد ان هذه الخسارات كلها تتهاوى أمام شعورنا بمقدار الوفاء الذي تحمله قلوبنا فلسنا من اؤلئك الذين لديهم القدرة على ان يجعلوا قلوبهم تحت اقدامهم و يمزقوا ما تبقى فيها من وفاء لايام خوالي و ذكريات محفورة في الافئدة بل في أعماقها .. لم نخسر ولكننا ربحنا قلوبنا ومشاعرنا و احساسنا بالوفاء الذي اختلط باحشاءنا ..
:
الالم اكبر مدرسة حياتية.. على الرغم من انه معلم قاسي الا اننا لن نتعلم شيء و يكون حاضر في أذهاننا كما نتعلم من الالم .. فالافراح على ما تحمل من سعادة و انشراح الا انها لا تعلمنا ما يعلمنا اياه الالم ..!

الا ترى تلك الجموع الحرة الثائرة في انتفاضة القدس وغيرها.. من الذي اخرجها ومن الذي فجر ثورتها ؟؟

انه الالم و انها المصاعب و المحن .. !!

انظر للمريض و هو مسجى على سريره الابيض .. فعلى الرغم من ضعفه الا انه يملك قلبا معلقا بالله عز وجل.. و فؤادا مجردا الا من التوكل على الله عز وجل .. وقد لا نشعر بهذا الشعور الا في حال المعرض والمصيبة فيا الله ما اعذبه من شعور و ما اجمله من احساس .
:
الابتلاء هو احد معلمي مدرسة الالم .. واشد الناس بلاءا هم الانبياء ثم الذين يلونهم و الذي يلونهم
فاذا ابتليت بمرض او بفقد عزيز او بفراق قريب ..اسجد لله عز وجل شكرا وامتنانا و عرفانا .. فالملايين تبتلى و تمتحن كل دقيقة و اشد الابتلاءات هو ابتلاء الدين .. لو كلفك هذا البلاء كل شيء ثمين و غالي في حياتك .. احمد الله عز وجل انك لم تفقد اغلى الاشياء وهو الايمان ولم يكن بلاؤك في دينك و عقيدتك
التي ان خسرتها وربحت مافي الكون اجمع .. فأنت اخسر الخاسرين
قلتها يوما وسؤرددها ملأ فمي ..

اقبل أن تخسر كل شيء .. في سبيل أن تكسب ايمانك ..
:
رسالة اخيرة من الالم يقول لك فيها :


لولا الانين لما عرفت طعم الحنين
فمن الالم .. ارتفعت يداك لله عز وجل
وسمعت السماوات جميل صوت دعائك وندائك
الا يكفي ان الله عز وجل سمع نجواك و شكواك و انت تتملق له
الا يكفي ان الالم أخرجت دموعا يحبها الله عز وجل وقد حرم عيني صاحبها عن النار
الا يكفيك ان الالام هي رسالة حب ربانية من الله عز وجل لك ؟؟
الا يكفيك ان ذنوبك تتناثر و تتهاوى و قد تكون ممن يمشون على الارض دون
أن يكون عليهم ولو خطيئة واحده ..
الا يكفيك ان الالم و المرض و المصيبة.. كانت سبب في رجوعك واوبتك لله عز وجل
وانطراحك بين يديه ؟؟
:
:
انظر للحياة من جانب مشرق دائما .. وانظر دائما للجانب الممتلئ من الكأس
حينها ستتذوق عذوبه الالام و حلاوة النكبات و المصاعب ..

(( احسب الناس أن يتركوا أن يقولوا امنا وهم لا يفتنون ،، ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدوا وليعلمن الكاذبين ))
sara

الأربعاء، 19 مارس، 2008

التحسونة صارت طرطرااا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
في هذا الوضع السياسي المحتدم .. ووسط هذه الضوضاء و المعمعة الشعبية و الحكومية
تذكرت موضوع كتبته من فتره .. لاني لا احب السياسة وعالمها الصاخب المزري
فأنا ارى انها اشبه بألعاب الحظ التي لا يعرف اولها من اخرها ولا صحتها من كذبها ولا جدها من هزلها نعيش على باب الله و على ويوهنا و الله كريم يصرف الامور ويدبرها كيف يشاء !!
:
:
عالمنا السياسي مليئ بالحداث صاخب بالاراء عارم بالتساؤلات .. في عالمنا السياسي تجد الكل يمكنه ان يفتي و الكل عالم زمانه وفيسلوف عصره واوانه .. و تحولت الدواوين اليومية الى برلمانات سياسية طاحنة و تحولت الجلسات النسائية التي كانت قبل فترة تدور فيها وصفات الاطعمة و ماركات الشنط العالمية و انواع الاكسسوارات النسائية الى برلمانات عصرية تناقش الامور السياسية ..
_________

تفصل معي للدخول الى بيت ام عبود لتجد جمعة النساء وكيف هي صاخبة لترى ان الجلسة ساخنة فأم عباس من مؤيدات التكل الشيعي الاسلامي و ام جسوم من مؤيدات التكتل المسقل .. اما ام مصعب فهي من حلفاء الحزب السلفي العلمي و ام أنس من مؤيدات الحركة الدستورية حدس و ام نبيل هي احد اركان المنبر الديمقراطي واحد عضوات الجمعية النسائية الكويتية وممثلة التجمع الليبرالي ومن اشد انصار و محبي نبيل الفضل واخيرا محبوبة الجماهير و رئيسة البرلمان الاسبوعي في بيت ام عابد المبرقعة ام مناحي الممثلة الرسمية ومناصرة التكتل الشعبي ..
جميع عضواتنا الموقرات في مجلس ام عبود البرلماني يا اما من ربات البيوت او من المتقاعدات .. تجتمع النسوة كل ثلاثاء على شاي الضحى لمناقشة قضايا البلد والقضايا العربية الاسلامية والعالمية و غالبا ما ينتهي المجلس (( بهوشه )) تتراوح شدتها على حسب قوة الاحداث و تداولها في الساحة الشعبية و الاعلامية .. فالجلسة الاخيرة لم تنتهي على خير البته فام نبيل (( هامورة )) لاقت لها لكمات محترمة من ام مناحي لانها ضد اسقاط القروض و الحمد لله نجت ام انس (( حدس )) باعجوبة لانها تركت الجلسة قبل ان ينالها ما نال ام نبيل من اللكمات و البوكسات .. و قامت ام عباس بحذف مطارة القهوة على ام جسوم لانها تكلمت بسوء عن النووي الايراني و خفايا ايران وحكومة مجادي !!
فردت عليها ام جسوم الصاع صيعين وقامت بتهديدها بصفعة محترمة في حال استمرت ام عباس بتوجيه السباب لاحد النواب المنتمين للتكتل السلفي الذي لا تطيفه ام عباس رفعت ام مناحي الجلسة لان ابو مناحي ناطرها بالبيت و لان الجلسة تحولت الى حرب داحس والغبراء !! و ذهبت النسوة الى بيوتهن مفلوعلات جراء ما جرى في جلستهم البرلمانية الاخيرة في بيت ام عبود .!!!

:
:
اصبحت الساحة السياسية حرفة من لا حرفة له و كل من وجد في حياته وقد فراغ عارم استغل ذلك ليفلسف في الساحة السياسية ليكون عنتراً من عناترتها .. فبعد ان يتعلم الشخص مصطلحين سياسيين و يحضر ديوانيتين ويحتاج ان يكون سليط اللسان بعض الشيء مع قليل من الوقاحة والقدرة على الصراخ لترويع الطرف الاخر هنا يكون شخص سياسي بارع ليس هذا فحسب بل ومحنك كذلك .. وبعدها يستطيع ان يفتي ما استطعاع الى ذلك سبيلا و القي بالسباب و الشتائم على كل من يخالفك بالرأي و القرار .. لا تقل لا اعلم في الامر الفلاني بل نكلم فيما تعرف وفيما لا تعرف ..
فالسياسة لا تحتاج الى الكثير بل تحتاج الى ماذكرت انفا وبعدها هنيئا لك اخذت البكالريوس في السياسة الكويتية ..
وكثر ما يطول لسانك يطول باعك السياسي و حنكتك ..
و التحسونه صارات طرطاراااااااا..
اقصد والسياسة صارت طرطاااااااارااااااااااااااااااااا
:
عابرة
10-12-2007, 19:35

الجمعة، 14 مارس، 2008

تلبيةً لنداء الحب و الشوق ..


في أحد هذه البيوتات الطينية المتواضعه المتراصه و تحت ضوء القمر الرائع و اضاءة النجوم اللامعه ينام ذلك الرجل متوسدا الارض و قد كبرت سنه و ارتعدت فرائضة و وهن عظمة و اشتعل رأسه شيبا ..
و بينما هو كذلك .. انتفض من فراشه فجأة ..وهو يبكي !
أشعل سراجه .. توضأ و صلى وبعدها بدأ باعداد العدة و التجهز للرحيل فها هو يمتطي صهوة جوادة و اخذ من الزاد ما يكفيه للطريق و انطلق على بركة الله عز وجل !!
ما الامر و ما السر يا ترى .. ؟
:


و اخيرا و هذه منارات الحرم المدني و هذه رائحة المدينة الممزوجة بعبير النبوية الشريفة
و صل الرجل الى المدينة المنورة و أول ما ابتدأ به هو الصلاة في الحرم المدني و بعدها
سار بخطى وجلة متثاقلة .. الى قبر الحبيب صلى الله عليه وسلم و لزمه و بكى وبكى و بكى
ففي الصدر الف و الف غصة تحكي الم الفراق .. و في الفؤاد اشتياق..
و تمر على الخاطر طيوف و ذكريات ..
أطالت وقوفا تذرف العين جهدها
على طلل القبر الذي فيه أحمد
فبوركت يا قبر الرسول وبوركت
بلاد ثوى فيها الرشيد المسدد
لقد غيبوا حلما وعلما ورحمة
عشية علوه الثرى لا يوسد
وراحوا بحزن ليس فيهم نبيهم

تذكر بداية الدعوة و تذكر صاحب الدعوة عندما كان طريدا شريدا .. تذكر الايام التي اجتمعا فيها سويا تذاكرا فيها الجهاد وامور المسلمين .. تذكر ذلك التحلق الرائع حول المصطفى صلى الله عليه وسلم و الاستماع لصوته الندي الشدي و هو يحكي بقلب ملؤه الحب و الحرص على المسلمين الوصايا و يسرد المواعظ و القصص ..

نقلته الذاكره الى احلى ايام عمره .. عندما اعلنها مدوية أحدٌ ..أحد .. فسمعتها اذان الزمان و حفظها التاريخ تذكر المعارك و العاديات الضابحات .. و السيوف اللامعات .. و تلك التكبيرات ..

اعتصر قلبه و اشتاق جنانه و بكت عيناه حبيبا فارقه و صحباً ودعوه و ذكريات قضاها مع خير اهل الارض ..

بكى حتى اخضلت لحيتاه المليئة بالشيب الابيض و حتى كاد الشوق و الحب يضنيه و يقطع احشاءه ..

هنا .. وفي هذا القبر كان اشرف الخلق محمد صلى الله عليه وسلم ..
لمن يا حبيبُ تحنّ القلوبُ
وتهفو العقولُ، لمن يا حبيبُ؟!
ومَن ذا سباها فصارتْ مُناها
تحنّ اشتياقاً.. تلوبُ، تذوبُ!
:
:
و اقترب وقت صلاة الفجر و لحكمه الهية ارادها الله عز وجل تأخر المؤذن .. فقام متحاملا متثاقلا بعد ان ارهقه الشوق و ملأ عليه جنباته و اختلط بعظامه .. قام مرتفعا و كبر ..فعلى الرغم من كبر سنه الا ان عذوبة صوته لم تتغير و تميز اذانه لا زال كما هو متميزا ..
:
:
سمع الناس صوت الاذان يعتلي .. انه صوت بلال بن رباح !

فها هو المؤذن عاد ليكبر و لكن..

اين الامام ؟؟ و اين القائد ؟

ماباله لم يعد ؟؟

::


ذكرهم ذلك الصوت الندي بأيام النبي صلى الله عليه وسلم الخوالي و ظن البعض ان النبي صلى الله عليه وسلم بعث من قبره مرة أخرى فجاؤوا الى المسجد النبوي من كل حد وصوب بخطى متسارعه والهة مشتاقه وقلوب ملأها الحب .
:

حرك ذلك الصوت في قلوبهم الحنين و الانين و اشعل فتيل الذكريات و جميل الأوقات ..
:
عندما وصل بلال بن رباح الى اشهد أن محمداً رسول الله ..
لم يستطع اكمالها و اجهش في البكاء و ضج المسجد بدموع المحبين و انين المشتاقين ..
بكى و سالت بحار من الدموع ..
حاول تكرارها .. و لكن بح الصوت و بحت معه النداءات ..
:
:
اكمل بلال الاذان بعد ملحمة من البكاء ..
و تعانق الناس ..و عانقوا بلال بن رباح

و تذكروا الايام الخوالي ..
:
وقد وهنت منهم ظهور وأعضد
يبكون من تبكي السماوات يومه
ومن قد بكته الأرض فالناس أكمد
:

صلى بلال الفجر ..
و بعدها لم يطق ان يجلس في المدينة ورسول الله عز وجل ليس فيها
فقد كان و السراج النور الذي يضيئها ..

أأقيم بعدك بالمدينة بينهم

يا ليني صبحت سم الأسود

أو حل أمر الله فينا عاجلا

في روحة من يومنا أو من غد

فتقوم ساعتنا فنلقي طيبا

محضا ضرائبه كريم المحتد

:
امتطى راحلته و استعد للرحيل و العودة لدياره و لسان حاله يقول
:
استقبلته زوجه.. ما الخطب يا بلال و ما الامر ..!

رحلت دون سابق انذار و لا اخبار و قطعت الفيافي و الغافر

في منتصف الليالي و في الاسحار !

هل يا ترى تخبرني بما جرى و سار ؟؟
:
رأيت تلك الليلة حبيبي محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم

و قد عاتبني عتاب المحب قائلا :
" هجرتنا يا بلال ،، أما تزورنا " ؟؟

اتريديني بعد هذا النداء أتاخر .. وبعد هذا العتاب أتوانى ؟؟
:
ذهب لزيارة خاصة وبدعوة شخصية لزيارة الحبيب صلى الله عليه وسلم ..لكن كل شيء تغير ..
فالمدينة أظلمت !
و بيته اصبح خاليا !
و المنبر لم يعد يصدح كما كان
و لم اسمع صوته !!
:
بعد ان لبى بلال نداء الحب و الشوق في الدنيا ..
و بعد ايام معدودة لبى بلال النداء الثاني وهو الرحلة للاخرة

و الاجتماع بالحبيب وصحبه ..

فهاهو على سرير الموت .. و ها هو الجسد ممدد ..و العينان غائرتان ..و الروح تستعد للتسليم و زوجته بجانبه تولول .. و تبكي

فالتفت اليها وقال : واشوقاه .. غدا نلقى الاحبة محمداً و صحبه
:

يا رب فاجمعنا معا ونبينا * في جنة تثني عيون الحسد

في جنة الفردوس فاكتبها لنا * يا ذا الجلال وذا العلا والسؤدد

والله اسمع ما بقيت بهالك * إلا بكيت على النبي محمد

حسان ابن ثابت

:
وخارت اليدان و تشخصت العينان و اسلم الروح الى باريئها ..
مودعا الدنيا مقبلا على الاخرة ..
ملبيا نداء الحب و الشوق .
:
:

اللهم صلي و سلم وبارك على سيدنا محمد و على اله و صحبه وسلم


sara
fri. 14.3.08

الخميس، 6 مارس، 2008

لملمت شتاتي ..لاعرفكم بذاتي (:


لملمت شتاتي .. لاعرفكم بذاتي .

:
:
احمل بين شغاف فؤادي الصغير أنين امة الاسلام الجريحة ..
حكمتي في الحياة .. اترك بصمة طيبة اينما ذهب ورحلت فالحياة ليست سوى رحلة عابرة سنتركها عما قريب ونرحل.

طالبة نقابية و قيادية في قائمتي الائتلافية التي احبها وتأثرت بها كثيرا فقد صقلت شخصيتي و اعطتني الكثير ولا زالت .

رفيق رحلتي ،اعرفكم عليه، هو (( قلمي )) الذي لا ينفك عن مشاطرتي كل مشاعري صغيرها وكبيرها ..اهرع اليه دائما عنما تدق اجراس المشاعر داخل فؤادي .. فمداده خلجات نفسي و عبارات فؤادي .

لملمت شتات افكاري المبعثرة هنا وهناك و جمعت ما استطعت جمعه لاحتفظ فيه هنا ..
فللكلمات ماضي و ذكريات ..


و لهذه الخلجات


تصورات


وفلسفات


و امنيات


او خزعبلات.


** الكلمات التي تظهر بألوان مختلفة هي كلمات لها وقع في حياتي و لها فلسفات خاصة بين جنباتي و قد استخدمتها كنكات في مشاركاتي في المنتديات المختلفة ..


أنين أمة = سارة في منتدى فناتق اول منتدى اشارك فيه سنة 2002
بصمة منارية = سارة في عالم النقابيات منتدى الائنلافية و منتدى الوسط الديمقراطي

عابرة = سارة في منتدى الشبكة الكويتية الوطنية و منتدى مستقبل الكويت
MaNaReYa(: = سارة في منتدى شبكة سارحة الارادة ومنتديات الامة .

قيادية = سارة في منتدى لكِ .

هناك منتديات اخرى شاركت فيها و نسبة اشتراكي في المنتديات متفاوته حسب ميولي لمستوى الطرح و المواضيع و الافكار المطروحة ..


:
:
بعد هذه الرحلة الطويلة في عالم الكتابه و المنتديات قررت ان اجمع شتاتي و احتفظ بامنياتي
و ذكرياتي ..بصندوق حياتي .. و قررت أن امتلك مدونة

بصمة منـــارية ..
لتكون جزء من رحلتي الدعوية ..
فدعوتي هي بصمتي .


حياكم الله (: